Destpê

 

Jînenîgarî

 

Berhem

 

Helbest

 

Gotar

 

Birûskên
Sînîyê

 

Wêne

 

Video

 

Têkilî

   

 

   









 






 

الأخت الفاضلة – كجا كرد .
الإخوة الأعزاء . عبد الرزاق ومعروف ملا أحمد وأشقاءهم .
ببالغ الأسى تلقينا نبا وفاة الأخ المناضل – محمد ملا أحمد – في ديار
الغربة . هذا المناضل الذي كرس جلَ حياته في خدمة شعبه منذ أكثر من نصف
قرن .
فقد عرفناه كوطني مخلص ومثقف بارع وسياسي من الطراز الجيد . لعب دوراً
إيجابياً في الساحة السياسية الكردية ، وكان رديفاً ومسانداً صادقاً
للحركة الوطنية الكردية .
تغمد الله الفقيد بواسع رحمته ، وألهمكم وإيانا الصبر والسلوان  .
صالح كدو
نائب سكرتير الحزب اليساري الكردي في سورية

قامشلي 1- 10 -



 برقية  تعزية
 
 
عائلة الفقيد محمد  ملا احمد 
الاخت  الفاضلة كجا كورد
 
 
ببالغ  الحزن والاسى  تلقينا نبأ وفاة  الكانب والسياسي الكوردي المغفور  له محمد  ملا  احمد   ونحن في غربتنا ومنفانا  القسري  
مما لاشك فيه ان  هذا  المناضل كرس جل  حياته  لخدمة قضيتنا المشروعة منذ  نعومة   اظافره وترك  بصماته شاهدة على  التاريخ 
هكذا هم الاحرار  وهكذا هم الشرفاء الذين لم  بدخروا  جهدا في سبيل حرية الشعب  وكرامته   
بهذه المناسبة  الاليمة   اتقدم اليكم بأحر التعازي القلبية  راجين  من الله تعالى ان  يسكنه فسيح جناته وان  يتغمده بواسع رحمته 
 
لكم الصبر والسلوان  وللراحل  الرحمة  والمغفرة 
انا  لله وان اليه راجعون
 
اخوكم نديم يوسف
 
هولندا


الاخت العزيزة كجا كورد
الاخوة والاخوات ال ملا احمد,
ببالغ الاسى والحزن تلقينا خبر رحيل الاستاد والشخصية الكردية المعروفةمحمد ملا احمد نرجو من العلي القدير ان يجعل ماوى فقيدنا وفقيدكم جنات الخلد و لجميع افراد عائلته العمر المديد

ان لله وان اليه راجعون
ازاد الحسين




آل ملا محمد توز المحترمون
الأخت الفاضلة والشاعرة  كجا كورد
أصدقاء محمد ملا احمد المفجوعون
 ببالغ الحزن والأسى تلقيت نبأ انتقال المربي والمناضل والكاتب السياسي محمد ملا احمد الى جوار ربه  اثر مرض عضال الم به  وبهذا المصاب الجلل اعزيكم واعزي نفسي وسائر ابناء شعبنا الكردي برحيل المغفور له , وبرحيله فقد الشعب الكردي مناضلا من اجل احقاق الحقوق القومية المشروعة لشعبنا الكردي
 اكررتعازي الحارة راجيا من الله ان يتغمد الفقيد الرحمة ويسكنه فسيح جناته وان يلهم اهله وذووه وشعبه الصبر والسلوان وفي كل مصيبة نقول انا لله ولانا اليه راجعون
 محمود محمد(بافي صابر)
عضو اللجنو السياسية لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا ( يكيتي) ممثل الحزب في كردستان



 

برقية عزاء



بكامل الأسف والأسى تلقينا نبأ وفاة الأستاذ والشخصية الوطنية الكردية محمد ملا احمد أتقدم إلى كافة آل ملا أحمد بأحر تعازي القلبية ونرجو من الله أن يسكنه فساح جنانه وأن يلهم عموم آل ملا أحمد ومحبي وأصدقاء المرحوم الصبر والسلوان وإن لله وإنا اليه لراجعون .


أخوكم طلال محمد

القامشلي 30 /9 /2009



السادة آ ل ملا أحمد في الوطن والمهجر المحترمون
الأ خت الفاضلة كجا كورد
الاخوة أعضاء هيئة العمل المشترك للكرد السوريين في ألمانيا
تلقيت نبأ وفاة استاذنا القدير والمؤرخ ا الكبير والكاتب الرائع والسياسي البارع محمد ملا أحمد بكل أسف وألم شديدين ، وبرحيله فقد الشعب الكوردي في سوريا أحد أبناءه البررة الذي سخر كافة جهوده ومنذ ريعان شبابه في سبيل قضيته القومية العادلة وذاق مرارة القمع والاعتقالات المتكررة والحرمان والملاحقات من أجلها، مما أضطر الى مغادرة البلاد وقضى بقية عمره في ديار الغربة حتى وافثه المنية، ولكن رغم كبر سنه وظروفه الصحية الصعبة فانه لم يحيد قيد انملة عن خطه النضالي وناضل بعزيمة صلبة وبمعنويات عالية حتى آخر أيامه في هيئة العمل المشترك للكرد السوريين بالمانيا , حيث يشهد له بذلك كل الاخوة أعضاء الهيئة علما بأنه لعب دورا أساسيا في تأسيسها وفعلا يعتبر أحد أعمدتها الاساسية.
حقا برحيل هذا المناضل الكبيرلم تفقد الحركة الكوردية في كوردستان سورية شخصية اعتيادية فحسب ,بل فقدت أحد أبرز قياديها من الرعيل الأول , لذا فبمناسبة هذا المصاب الجلل فانني أتقدم بأحر التعازي الى كافة ذويه وفي المقدمة الأخت الفاضلة كجا كورد والأخ العزيز عبد الرزاق ملا أحمد والى شعبنا الكوردي في كوردستان سورية والمهجر وخاصة الأخوة في هيئة العمل المشترك للكرد السوريين في ألمانيا, وليلهمهم الله جميعاالصبر والسلوان وارجو من العلي القدير أن يسكن فقيدنا الغالي فسيح جناته وألف تحية لروحه الطاهرة
أخوكم نوري حسن ابو عزيز -أ لمانيا


 

تقبلو تعازينا الحارة في وفاة السياسي والكاتب الكردي المعروف محمد ملا احمد
 
بكم الصبر وليسكن الله الفقيد جنانه الواسعة
 
وانا للله وانا اليه راجعون
 
مركز كلكامش

 


السادة آل  المغفور ملا احمد المحترمون
السيدة كجا كورد المحترمة
جميع أفراد عائلة فقيدنا المغفور له
و الشعب الكوردستاني
ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبا رحيل استاذنا العملاق, المغفور له : محمد ملا أحمد
أحد قادة الحركة الكردية الذين ضحوا مالديه في سبيل تنوير الطريق اللاجيال القادمة
 فإننا نتقدم الى آل الفقيد ورفاقه ومحبيه بأحر التعازي راجين من المولى عز وجل أن يتغمده برحمته ويسكنه فسيح جنانه ويلهم أهله وجميع محبيه الصبر والسلوان
وإنا لله وإنا إليه لراجعون

دكتور محمد احمد برازي
رئيس جمعية الصداقة كازاخستانية كوردستانية هيفي
كازاخستان الماتا

 

السادة آل ملا احمد المحترمون

السيدة كجا كورد المحترمة

السادة اقرباء واصدقاء وانسباء الفقيد المحترمون

السادة مثقفوا وكتاب ابناء شعبنا المحترمون

لم يكن الفقيد محمد ملا احمد شمعة مضاءة في الوسط السياسي والاجتماعي الكوردي فقط بل كان نوراً أضاء المرحلة الجنينية من تاريخ الحركة السياسية الكوردية في سوريا وما بعدها، وانخرط فيها ايماناً منه بان النضال يجب ان يكون ميدانياً ودفع ثمنه غالياً منذ نعومة اظفاره من القهر والحصار والاستبعاد، لكنه ظل رافعاً قلمه كأرقى وسيلة للنضال، الى أن وافته المنية في ديار الغربة، وحرقة الشوق الحنين الى الوطن ترافقه منذ غربته عن الوطن ورحيله الى جوار ربه.

لقد أحدث نبأ رحيله وقعاً مؤثراً على كل من عرفه أو قرأ له أو عنه، فقد كان مثالاً للأخلاق الحميدة والوطنية.

تعازينا القلبية الى أهله وأقربائه وأصدقائه وأنسبائه.

للفقيد الرحمة وجنات عدن، و لأهله الصبر والسلوان.

موسى موسى ـ المانيا

1/10/2009 .


 


رسائل التعزية:


الشّاعرة العزيزة كجا كرد
أبناء وبنات الفقيد الأعزاء
الأخ الأستاذ معروف ملا أحمد
عموم آل ملا أحمد الأعزاء في الوطن والمهجر
الأخ الكاتب برزو محمود

 


الرّحيلُ القسري الذي يتخفّى تحت عباءة ما يسمّى الموت مرّ ومؤلم على كلّ الكائنات, ولكنّ وقعه يكون أكثر ألماً وقسوة إذا كان الرّاحل بحجم ووطنية ومكانة الكاتب والأستاذ الفاضل محمد ملا أحمد, الذي أضحى رمزاً للوطنية والتّآخي.
للفقيد الغالي الرّحمة والمغفرة, ولكم طول البقاء, ولنا ولكم ولعموم الكرد الصّبر والسّلوان.

 


أختكم
نارين عمر /ديركا حمكو

 


الأخت الشاعرة كجا كرد
الأخوة آل ملا أحمد في الوطن والمهجر

 


أتقدم إليكم بأحر التعازي بوفاة الشّخصية الوطنية والكاتب القدير
محمد ملا أحمد راجياً الله تعالى أن يتغمده برحمته ويلهمكم الصبر
والسلوان.

 


أخوكم
رضوان رمو (بافي داستان)
ديريك



الفقيد الغالي محمد ملا أحمد
إن لله وإن إليه راجعون – لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم – صدق الله العظيم
ببالغ الأسى والحزن تلقينا نبأ وفاة المرشد الثقافي التاريخي والشخصية الوطنية المحبوبة لدى كورد السوريين خاصة وكل فرد من كوردستان قراء أو سمع عنه جلها كانت في الشعب بصدق وإخلاص ومراقب بجد وموجه لأبناء الجيل الآتي ويزرع في قلوبهم المحبة والاستيقاظ .
فأحبك الله وعفا عنا وعنك الذنوب وأسكنك فسيح جناته – أنا العبد الفقير لله والشعب حسو عفريني وكل أفراد عائلتي يعزون عائلة الفقيد وأهله وأصدقائه وكل مخلص من أمثاله غادرنا ولكن روحه يشاركنا في همومنا – نرجوا من الله العلي القدير أن يسكنه فسيح جناته ويلهم الأهل والأحباب الصبر والسلوان .
جبل الأكراد – عفرين – HESO EFRINI    3/10/2009    



((  إكليل زهر ))
- الأديبة الفاضلة: كجا كورد حرم الفقيد
- الاستاذ الفاضل: عبد الرزاق ملا احمد  
- الاخ والصديق: معروف ملا احمد
- هيئة العمل المشترك للكورد السوريين في ألمانيا  
- رفاق الفقيد وأصدقائه
- عموم آل الفقيد
ببالغ الحزن تلقينا نبأ وفاة الشخصية السياسية والثقافية الكردية, الأستاذ محمد ملا أحمد, والذي غادر الأهل والأحبة, وهو في ديار الغربة القسرية, يعاني مرارة الفراق عن الخِّلان والأصدقاء, وأمنية العودة إلى الوطن, فكان له ما أراد, ولكن ليس على الأقدام؛ بل على الأكتاف.لا شك أن المرض العضال الذي ألم به زاد من عذابه الجسدي ولكنه لم  ينل من عزيمته الفولاذية؛ فبقي حتى آخر الرمق لصيقاً بهموم شعبه, ومواظبا على حيويته ونشاطه الثقافي والأدبي. لقد رحل عنا الفقيد بجسده, ولكن ذكراه العطرة, ستبقى في قلوب محبيه وأهله وأصدقائه, وسيبقى أرثه النضالي في الفكر والأدب والسياسة, معين لا ينضب سننهل منه صباح مساء.
للفقيد إكليل زهر ورحمة أبدية, ولكم جميعاً الصبر والسلوان.
  م . بافي ژيـــن




الأخت العزيزة كجاكورد ,الإخوة والأخوات آل ملا  محمد في الوطن والمهجر, الإخوة  أصدقاء ورفاق المرحوم المناضل محمد ملا احمد.
هو الإنسان يأتي إلى هذه الدنيا ، ويوما ما يغادرها, لكن المحظوظ منهم, هو من يغادرها وقد ترك ورائه أثرا جميلا, وفعلا خيرا يذكر به لوقت طويل . ولقد كان المرحوم احد هؤلاء المحظوظين. فهو ومن خلال نضاله الدؤوب في تأسيس الحركة الكردية السورية، ونشاطه فيها إلى آخر أيام حياته، كان مثالا للبذل والعطاء يحتذى به.
لروح المرحوم تحية تقدير واحترام، ولكم الصبر والسلوان وطول البقاء.
المهندس احمد علي -  هـــانـــوفـــر




إلى آهل وأصدقاء ورفاق المرحوم المناضل محمد ملا احمد
ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبا وفاة المناضل الكبير ، السيد محمد ملا احمد، والذي كان من أواخر من تبقى من جيل المؤسسين في الحركة الكردية السورية، أولئك الذين تصدوا في منتصف الخمسينات لمهمة نبيلة, وقاسية ألا وهي تأسيس أول تنظيم يمثل الشعب الكردي في سوريا، وكان المرحوم من أوائل الذين بادروا إلى ذلك وبقي مخلصا ومدافعا  وفعالا في القيام بهذا الدور حتى آخر أيام حياته.
لروح المرحوم تحية تقدير واحترام ، ولآله وأصدقائه ومحبيه ورفاقه ,الصبر والسلوان وطول البقاء.
احمد تعلو - هانوفر




الأخت العزيزة كجاكورد ,والأعزاء أبناء وبنات وكل  آهل وأصدقاء ورفاق المرحوم المناضل محمد ملا احمد.
ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبا وفاة المناضل الكبير ، السيد محمد ملا احمد، والذي كان من أواخر من تبقى من جيل المؤسسين في الحركة الكردية السورية، أولئك الذين تصدوا في منتصف الخمسينات لمهمة نبيلة, وقاسية ألا وهي تأسيس أول تنظيم يمثل الشعب الكردي في سوريا، وكان المرحوم من أوائل الذين بادروا إلى ذلك وبقي مخلصا ومدافعا  وفعالا في القيام بهذا الدور حتى آخر أيام حياته.
كنا ننتظر عودته بفارغ الصبر حيا إلى أهله ومحبيه , ولكن القدر شاء أن تكون عودته هي الأخيرة، فإنا لله وإنا إليه راجعون.
لروح المرحوم تحية تقدير واحترام، ولآله وأصدقائه ومحبيه ورفاقه, الصبر والسلوان وطول البقاء.
احمد عبدالعزيز أبو مصطفى - قامشلو




ببالغ الاسى والاسف وبمزيد من الحزن والاسى تلقينا النبأ المفجع والمحزن ,نبأ رحيل الشخصية السياسية الوطنية الكوردية المعرفة الفقيد محمد ملا احمد بعد صراع مرير مع المرض  وبعد قضاء اغلب عمره في بلاد المهجر هرباً من البطش والتنكيل, هاهو ذا القدر اللعين يجثم ثانية على صدورنا ويزرع الحزن في قلوبنا رافعاً راية الحزب على فقيدنا ومعلناً توقف قلب المناضل عن الخفقان
لنا ولذويه الصبر والسلوان
وللفقيد الجنة والخلود
دومام اشتي




برقية عزاء
ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبأ وفاة المناضل والكاتب الكردي المعروف محمد ملا أحمد (محمد توز) في مشفى مدينة مالبورن الالمانية عن عمر ناهز الاربعة و السبعين عاما, و الذي وافته المنية يوم الثلاثاء الموافق لـ29.09.2009  إثر صراع طويل مع مرض عضال.
نتقدم بأحر التعازي إلى عائلة الفقيد و عقيلته الشاعرة الكردية كجا كورد و نرجو من الباري عز و جل أن يسكن الفقيد فسيح جناته. إنا لله وأنا إليه راجعون.
سليمان مجيدو
نازدار مجيدو

خورشيد سيدو

د
.حسن داوود
باران قامشلوكي

سيف الدين مشو




أحر التعازي القلبية
  أل الفقيد الشخصية ا الوطنية الكوردية المناضل محمد ملا أحمد للفقيد الرحمة ولكم الصبر والسلوان
سيامند ميرزو ....امارات..




السيدة الفاضلة كجا كورد
الاخ والرفيق معروف بافي باهوزالمحترم
الاستاذ عبد الرزاق ملا احمد المحترم
تلقينا ببالغ الحزن والاسى خبروفاة الكاتب والسياسي الكردي المعروف محمد ملا أحمد توژ، بعد صراع مرير مع المرض في صبيحة يوم
29-9-2009 في احدى مشافي منطقة دورتموند
لقد ناضل المرحوم منذ ريعان شبابه من اجل الدفاع عن حقوق شعبنا المضطهد وانخرط في صفوف الحركة السياسية وكان واحدا من مؤسسيها الاوائل ، تعرض الى الاعتقال والسجن وذاق مرارة الفقر والتشرد والغربة لم يتوقف اصراره وعناده عن مواصلة النضال بل اعطى معظم وقته وعمل بجد في توثيق وكتابة تاريخ النضال الحركة الكردية ، وبسبب ظروف الحياة الصعبة التي ضاقت به العيش الكريم من جراء الظلم القومي والحصار الاقتصادي فقد هاجر الوطن الى المانيا ورغم كبر سنه وظروفه الصحية الا انه لم يتقاعس عن النضال والمشاركة في معظم المناسبات القومية والاجتماعية ، فقد كان المرحوم قريبا من هموم شعبه ينبض قلبه بالحيوية والشباب وبرحيله فقد شعبنا الكردي وحركته احد المناضلين البارزين وواحدا من الرعيل الاول وشاهدا على تاريخ الاحداث السياسية في كردستان سورية
فأننا في حزب يكيتي الكردي في منظمة أوروبا نقدم بأحر التعازي القلبية الى زوجته وأخوانه واولاده وأصدقائه راجين من المولى ان يتغمده في فسيح جناته ويلهم الصبر والسلوان
02 – 10- 2009  
  حزب يكيتي الكردي في سوريا- منظمة اوروبا 




إلى عائلة الفقيد المناضل محمد ملا احمد :
 بمزيد من اللوعة والأسى تلقينا نبأ رحيل الشخصية الكردية الوطنية محمد ملا محمد الذي وافته المنية بعدما أدى خدمات جليلة لوطنه مدافعاً وبصلابة المقاتل الفذ عن حقوق شعبه الكردي المضطهد دفاعاً لا هوادة فيه، سواء بكتاباته وثقافته الثرية أو بعمله النضالي المرير، فكان محمد احمد جندياً باسلاً في ملحمة النضال الوطني على الساحتين الثقافية والسياسية الكرديتين يناضل بلا كلل أو ملل. وإني بإسمي وباسم أفراد أسرتي أتقدم بأحر التعازي إلى عائلة الفقيد وإلى جميع شعبنا الكردي بوفاة المغفورله الكاتب والسياسي الكردي محمد ملا احمد وأرجو الله أن يلهم عائلة الفقيد وشعبنا الكردي الصبر والسلوان وأن يتغمده بفسيح جنانه.
خالص مسور-القامشلي- سوريا
2/10/2009م    


آل الفقيد محمد ملا أحمد

الأعزاء

عموم أبناء شعبنا الكوردي

بألم تلقينا نبأ رحيل الشخصية الكوردية والسياسي الكوردي المعروف محمد ملاأحمد رحمه الله بعد مرض عضال ألم به

باسم رابطة الكتاب والصحفيين الكورد في سوريا نتقدم بأحر التعازي من أسرة الفقيد ومحبيه

لفقيدنا المناضل الكبير الخلود

 ولنا جميعا الصبر والسلوان

 والنصر لقضيتنا

 مبارك محمد معصوم الخزنوي-باريس





  السادة آل ملا أحمد المحترمون
 جميع أفراد أسرة المغفور له 
 ببالغ من الحزن والأسى تلقينا نبأ رحيل الشخصية الوطنية الكردية  المعروفة المرحوم: الأستاذ محمد ملا أحمد .
أحد الرعيل الأول لأول حزب سياسي كردي ,وأحد مناضليه البارزين في سوريا,
إننا بهذه المناسبة الأليمة نعزي جميع آل الفقيد سائلين الله عز وجل أن يسكنه فسيح جناته  ويتغمده بواسع رحمته ويلهم أفراد أسرته الصبر والسلوان
 إنا لله وإنا إليه راجعون 


 كاردوخ




الأخت الفاضلة والشاعرة.. الأستاذة Keça Kurd
آل وأصدقاء ومحبُّو الفقيد الرَّاحل محمد ملا أحمد الكرام.
بعميق الحزن وبالغ الأسف والأسى، تلقّيت نبأ رحيل الأستاذ الفاضل والشخصيَّة الوطنيَّة الكرديَّة المشهود لها، المرحوم محمد ملا أحمد.
ولئن لا رادَّ لقضاءِ الله وقدره، فأنَّ الجهد النضالي والثقافي الكوردواري لفقيدكم وفقيد الشعب الكردي، خيرُ عزاءٍ  لنا ولكم في هذا المُاصب الجلل. وبرحيل الأستاذ محمد ملا أحمد، يكون الشعب الكردي السوري، قد فقد أحد المصادر الجدّ الهامّة التي كانت لها إساهامات جليلة في توثيق وأرشفة الحراك السياسي الكردي في سورية، وأبلى بلاءاً حسناً في هذا المضمار. وكأن المؤمول منه المزيد والمزيد، ولكنَّ يدُ المنون، كانت لها فعلها، أن تعمل بقضاء الله وقدره.
وفي هذا المقام الأليم، لا يسعني إلاَّ أن أتقدَّم لكم ولكافَّة آل الفقد ولأبناء شعبنا الكردي بوافر العزاء، رجياً من العليّ القدير ألاَّ يفجعكم بعزيز، وأن تكون هذه، خاتمة الأحزان.
للفقيد الرحمة وجنان الخُلد، ولكم الصبر والسلوان.
 
هوشنك أوسي
 
1/10/2009


الاهل الاعزاء عائلة الفقيد الغالي
ببالغ الأسى والأسف تلقينا نبأ وفاة الأستاذ والمناضل العم محمد ملا أحمد .
إننا وإذ ننعاه إلى شعبنا الكردي وجميع المناضلين والأحرار في كل مكان ، لايسعنا إلا أن نتذكر ما قدمه لشعبنا وقضيته على امتداد حياته الكفاحية الطويلة والمشرفة ، مستلهمين منه ثباته و استقامته وسجاياه الإنسانية والنضالية .
باسمي وباسم أفراد أسرتي في هولندة والوطن ، أتقدم إليكم والينا بأحر التعازي ، آملا لكم استلهام الصبر والسلوان من سيرته المشرفة التي ستبقى حية في وجدان كل الشرفاء.
عبد السلام نيو
هولندة 2 /10 / 2009


السادة ال ملا احمد المحترمون.
ببالغ الحزن والاسف تلقينا نبا وفاة الشخصية الوطنية والسياسية
المغفور له محمد ملا احمد رحمه الله
اتقدم اليكم باحر التعازي القلبية سائلا المولى عز وجل ان يتغمد الفقيد
بواسع رحمته وان يسكنه فسيح جناته وان يلهمكم الصبر والسلوان .

بهزاد دياب  لوزان
2009- 10 - 02  



آل الفقيد المناضل
الأخت العزيزة أمينة كجا كورد
بألم وحزن كبير  تلقيت نبأ رحيل الصديق العزيزوالجار المناضل محمد ملا أحمد الذي  ناضل طوال حياته في خدمة القضية الكردية والمطالب العادلة لشعبه وفي خدمة الثقافة الكردية ودفع ضريبة نضاله ذلك الى ان استقر في أوربا بهذه المناسبة الحزينة اعزي ال الفقيد واصدقائه وخاصة الاخت الفاضلة أمينة
إن لله وأن إليه راجعون
 
أخوكم فرحو فرحو مع العائلة
قامشلو
2/10/2009



إنا لله وإنا إليه راجعون‎

الأخت المناضلة والشاعرة كجا كرد .
الإخوة الأعزاء أشقاء الفقيد عبد الرزاق ومعروف ملا أحمد وأبناءه .
ببالغ الأسى والحزن الشديدين تلقينا نبا وفاة العم المناضل محمد ملا أحمد في منفاه، حيث غربته المطلقة .
كان المناضل قد كرس جلَ حياته في خدمة شعبه وقضاياها المصيرية بكل تفان وإخلاص، دون كلل أو ملل يذكر، متجولا بين المعتقلات والسجون دون أن يتنازل عن حق شعبه المشروع .
فالراحل كان وطنيا مخلصاً ومثقفا بإمتياز. وما كان كتابه بجزئيه عن الحركة الكردية إلا علامة فارقة له .
فالراحل لم يسجل غياباً عن الساحة السياسية في سوريا وحتى في غربته . بل ناضل بشكل غيور وصادق رغم مرارة ما كان يعيش يومياته الأليمة
باسمي وعائلتي وبالنيابة عن عمي الراحل - محمد مصطو -  رفيقا النضال والسجون . أعزي الشعب الكردي برمته، وأهل الفقيد وذويه .
تغمد الله الفقيد بواسع رحمته، وألهمكم وإيانا الصبر والسلوان  .

أحمد موسى - كاتب سياسي

قامشلو -    2/10/2009


ال الفقيد ملا احمد
السيدة المحترمة كجا كرد
ببالغ الحزن و الاسى تلقينا نبا رحيل استاذنا الكبير المغفور له محمد ملا احمد الشخصية الوطنية المعروفة والكاتب السياسي وهو في ديار الغربة. وبهذه المناسبة الاليمة لا يسعنا سوى تقديم احر تعازينا راجين المولى العظيم ان يتغمده برحمته ويسكنه فسيح جناته
انا لله وانا اليه راجعون
حسن محمد (ابو فراس )
المانيا


الأخت الفاضلة كجا كورد
أهل الفقيد في مدينة قامشلو
اهل الفقيد و محبيه في ديار الغربة
هيئة العمل المشترك للكرد السوريين
اتقدم اليكم جميعا بأحر التعازي على فقدان واحدا من خيرة مناضلي أبناء شعبنا الكردي في سوريا و واحدا من اخلص قادتها الذي ضحى بالغالي و الرخيص في سبيل رفعة و عزة كردستان الى آخر رمق من عمره لقد كان مثالا للأخلاص و الوفاء رغم مرضه المؤلم قلما كان يغيب عن اجتماعات هيئة العمل المشترك للكرد السوريين في المانيا و شارك و ناقش في صياغة برنامجها و كان دائم النصح و الأرشاد و توجيه الهيئة الى االمكان الصحيح ,الفقيد المناضل أحمد ملا أحمد ينحدر من عائلة كردية وطنية معروفة بإلتزامها بالقضية القومية الكردية والنضال في سبيل حقوق الشعب الكردي في سوريا, إن رحيل المناضل محمد ملا أحمد يشكل خسارة كبيرة للشعب الكردي وللحركة السياسية والثقافية الكردية و لهيئة العمل المشترك للكرد السوريين في المانيا التي كان له أثر كبير في خدمتها.
تغمد الله الفيد بواسع رحمته و لكم طول البقاء
بدرالدين عرفات مع العائلة فرحة خليل


السادة آل ملا احمد المحترمون
السيدة كجا كورد المحترمة
السادة اقرباء واصدقاء وانسباء الفقيد المحترمون
السادة مثقفوا وكتاب ابناء شعبنا المحترمون
لم يكن الفقيد محمد ملا احمد شمعة مضاءة في الوسط السياسي والاجتماعي الكوردي فقط بل كان نوراً أضاء المرحلة الجنينية من تاريخ الحركة السياسية الكوردية في سوريا وما بعدها، وانخرط فيها ايماناً منه بان النضال يجب ان يكون ميدانياً ودفع ثمنه غالياً منذ نعومة اظفاره من القهر والحصار  والاستبعاد، لكنه ظل رافعاً قلمه كأرقى وسيلة للنضال، الى أن وافته المنية في ديار الغربة، وحرقة الشوق الحنين الى الوطن ترافقه منذ غربته عن الوطن ورحيله الى جوار ربه.
لقد أحدث نبأ رحيله وقعاً مؤثراً على كل من عرفه أو قرأ له أو عنه، فقد كان مثالاً للأخلاق الحميدة والوطنية.
تعازينا القلبية الى أهله وأقربائه وأصدقائه وأنسبائه.
للفقيد الرحمة وجنات عدن، و لأهله الصبر والسلوان.
موسى موسى ـ المانيا
1/10/2009 .     


السادة آل ملا أحمد في الوطن والمهجر المحترمون
السيدة الفاضلة كجا كورد
الإخوة أعضاء هيئة العمل المشترك للكرد السوريين في ألمانيا
تلقيت نبأ وفاة الاستاذ القدير والمؤرخ الكبير والكاتب والسياسي المعروف محمد ملا أحمد بكل أسف وألم شديدين ،وبرحيله فقد الشعب الكوردي في سوريا أحد أبناءه ا لبررة الذي سخركافة طاقاته ومنذ ريعان شبابه في سبيل قضيته القومية العادلة وذاق مرارة الجوع والحرمان والقمع والاعتقالات المتكررة من أجلها، مما أضطر إلى مغادرة البلاد وقضاء  بقية عمره في ديار الغربة حتى وافته المنية ، ولكن رغم كبر سنه وظروفه الصحية الصعبة فانه لم يحيد قيد إنملة عن خطه النضالي وناضل بعزيمة قوية وبارادة صلبة وبمعنويات عالية حتى آخر أيامه في هيئة العمل المشترك للكرد السوريين في ألمانيا  حيث يشهد له بذلك كل الإخوة أعضاء الهيئة ، وفعلاً كان يعتبر أحد أعمدتها وربان سفينتها ويعترف الكل بانه لعب دوراً اساسياً في تأسيسها .
حقاً  برحيل هذا المناضل العظيم لم تفقد الحركة الوطنية الكوردية في كوردستان سوريا شخصية سياسية فذة فقط ، بل فقدت أحد قياديها من الرعيل الأول وبذلك هوى نجم آخر من سماء كوردستان والتحق بقافلة رفاق دربه في النضال ، لذا فبمناسبة هذا المصاب الجلل أتقدم بأحرالتعازي إلى كافة ذويه وفي المقدمة الأخت الفاضلة كجا كورد والأخ العزيز عبد الرزاق ملا أحمد وإلى ابناء شعبنا الكوردي في الوطن والمهجر وخاصة الإخوة أعضاء هيئة العمل المشترك للكرد السوريين في ألمانيا و ليلهمهم الباري عز وجل الصبر والسلوان  وارجو من العلي القدير أن يتغمد فقيدنا الغالي برحمته ويسكنه فسيح جناته.


أخوكم  نوري حسن – ابو عزيز -ألمانيا


آل الفقيد المناضل

العزيز الأستاذ معروف
الأخت كجا كورد
العزيز هيمن
الصديق برزو محمود
بألم كبير تلقيت نبأ رحيل الصديق الغالي المناضل محمد ملا أحمد الذي  كرس حياته منذ أن تفتحت عيناه على النور من أجل قضية إنسانه، ودفع ضريبة ذلك   غالية، ولعل آخر ضريبة هي غربته
لقد عرفت العزيز الراحل عن قرب في مدينة قامشلي، والتقيته للمرة الأخيرة في ألمانيا حين كنت أنا وصديقي مشعل التمو وداخل في حلقة  تلفزيونية كنا خلالها ضيفي أحد برامج روج بعيد 12 آذار 2004
 وكانت مداخلته تلك جد متزنة تنضح بروح المسؤولية وحب الأهلين
ليس لي الآن إلا أن أتقدم بالعزاء الحار لأسرة المناضل الراحل
لفقيدنا الكبير الرحمة
 ولذويه الصبر والسلوان
إبراهيم اليوسف- الشارقة





الأخت الفاضلة – كجا كرد .
الإخوة الأعزاء . عبد الرزاق ومعروف ملا أحمد وأشقاءهم .
ببالغ الأسى تلقينا نبا وفاة الأخ المناضل – محمد ملا أحمد – في ديار الغربة . هذا المناضل الذي كرس جلَ حياته في خدمة شعبه منذ أكثر من نصف قرن .
فقد عرفناه كوطني مخلص ومثقف بارع وسياسي من الطراز الجيد . لعب دوراً إيجابياً في الساحة السياسية الكردية ، وكان رديفاً ومسانداً صادقاً للحركة الوطنية الكردية .
تغمد الله الفقيد بواسع رحمته ، وألهمكم وإيانا الصبر والسلوان  .
صالح كدو
نائب سكرتير الحزب اليساري الكردي في سورية
قامشلي 1- 10 - 2009



 
إنا لله وانا اليه راجعون
باسمي واسم عائلتي أتوجه بالتعزية القلبية الى الزميلة الكاتبة الوطنية الشهيرة كﭼا كورد وعائلتها وكل أقربائها وأصدقائها بفقدان الأستاذ المناضل العريق الفقيد محمد ملا أحمد، الذي رافق مسيرة حركتنا التحررية الكوردية منذ شبابه في خمسينات القرن الماضي وانخرط في صفوفها، وكتب عنها كثيرا باللغتين الكوردية والعربية ما فيه الفائدة للأجيال القادمة... لقدكان هم صديقنا العزيز واستاذنا القدير اظهار الحقائق التاريخية في مسار هذا الحراك الوطني، فقضى نحبه وهو على الطريق التي بدأها منذ أن تفتحت عيناه على قضية شعبه الكوردي العادلة...ولم تفت متاعب ومشاق الغربة في عضده رغم قساوتها...
تغمده الله برحمته وأسكنه فسيح جنانه، وأسبغ على أهله وأقربائه وكل محبيه الصبر والسلوان...
بون : الأول من أوكتوبر 2009
جان كورد – عضو نادي القلم الكوردي


الأخوة الأعزاء - عائلة الفقيد الأستاذ محمد ملا أحمد – المحترمون
ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبأ وفاة الأخ المناضل والكاتب الكردي المعروف الأستاذ محمد ملا أحمد ، الذي وافته المنية في ديار الغربة . لقد كان الفقيد من أوائل المناضلين الكرد الذين انخرطوا في صفوف الحركة الوطنية الكردية في سوريا ، وقدم دون تردد الغالي والنفيس من أجل حل القضية الكردية في سوريا ، ورفع الغبن والاضطهاد عن كاهل الشعب الكردي .
وبهذه المناسبة الأليمة أتقدم إليكم باسمي وباسم رفاقي في الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) بالتعازي الحارة ، راجين المولى الكريم أن يتغمد فقيدكم بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهمكم الصبر والسلوان .
إنا لله وإنا إليه راجعون
القامشلي في 30/9/2009م
 أخوكم نصر الدين إبراهيم
سكرتير الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البــارتي)


إنا لله وإنا أليه راجعون
 نبا وفاة المثقف والسياسي القدير الأستاذ محمد ملا أحمد الملقب ب(محمد توز) كان مؤلما..بفقدانه تفقد ساحة البحث في تاريخ الحزب الكردي الأول وتفرعاته في سوريا، والتاريخ الكردي عموما؛ رجلا ربما كان الأول في المبادرة  بشأنها في سوريا..
نتقدم الى ذويه ، والى زوجته الكريمة (كجا كورد) واولاده وآل حميه ومنهم المثقف برزو محمود، والساحة الثقافية عموما والساحة الثقافية الكردية خصوصا..
باحر التعازي..راجين المولى ان يتغمده بمغفرته و يجعل الجنة ماواه.
كروب ديرك للثقافة الكردية
30/9/2009


السادة آل ملا احمد المحترمون
السيدة كجا كورد المحترمة
جميع أفراد عائلة فقيدنا المغفور له
 أبناء شعبنا الكردي في سوريا
ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبا رحيل السياسي الكردي والشخصية الوطنية المعروفة , المغفور له : محمد ملا أحمد
أحد قادة الحركة الكردية من الرعيل الأول الذين أناروا الطريق للذين من بعدهم , وبرحيله فقدت الحركة الكردية أحد مناضليها البارزين والذي سيتذكره الأجيال القادمة كعلم بارز ومرجع لتاريخ الحركة الكردية في كردستان سوريا .
اننا بهذه المناسبة الأليمة نعزي أنفسنا ونعزيكم ونعزي شعبنا الكردي عموما , سائلين المولى أن يسكنه فسيح جناته ويتغمده بواسع رحمته ويلهمنا جميعا الصبر والسلوان

حزب آزادي الكردي في سوريا
منظمة ألمانيا
30-9-2009





برقية عزاء


بكامل الأسف والأسى تلقينا نبأ وفاة الأستاذ والشخصية الوطنية الكردية محمد ملا احمد أتقدم إلى كافة  آل ملا أحمد بأحر تعازي القلبية ونرجو من الله أن يسكنه فساح جنانه وأن يلهم عموم آل ملا أحمد ومحبي وأصدقاء المرحوم الصبر والسلوان وإن لله وإنا اليه لراجعون .


أخوكم طلال محمد
القامشلي 30 /9 /2009


برقية عزاء 
ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبأ وفاة المناضل محمد ملا احمد
  فإننا نتقدم الى آل الفقيد ورفاقه ومحبيه بأحر التعازي راجين من المولى عز وجل أن يتغمده برحمته ويسكنه فسيح جنانه ويلهم أهله وجميع محبيه الصبر والسلوان
وإنا لله وإنا إليه لراجعون
كليستان سوباري 
  عادل اسماعيل 




 
نتقدم اليكم باحر التعازي على فقدان الاستاذ محمد ملا احمد ونتمنئ من الله عز وجل ان يسكنه فسيح جنانه و يلهمكم الصبر والسلوان
انا لله و انا اليه راجعون
علي فقة وعموم ال فقة في الوطن والمهجر


السيدة الفاضلة كجا كرد المحترمة
الاخ العزيز د. دلير المحترم
الاخوة ال ملا احمد في الوطن و المهجر
تلقيت ببالغ الحزن و الالم نبا وفاة عميد اسرتكم بل عميد سائر الحركة التحررية الكردية  في سوريا المناضل محمد ملا احمد المناضل الذي كان ضمن الاوائل ممن رفعوا راية الكردايتي و كان قائدا و  شاهدا على عصر من مراحل دقيقة في الحركة التحررية الكردية السورية و الذي كرس جل حياته لاجل خدمة شعبه ووطنه.
اتقدم منكم باحر التعازي القلبية سائلا المولى عز و جل ان يسكنه في جنان الخلود
اخوكم
د.احمد رشيد – المانيا


آل ملا محمد توز المحترمون
الأخت الفاضلة والشاعرة  كجا كورد
أصدقاء محمد ملا احمد المفجوعون
 ببالغ الحزن والأسى تلقيت نبأ انتقال المربي والمناضل والكاتب السياسي محمد ملا احمد الى جوار ربه  اثر مرض عضال الم به  وبهذا المصاب الجلل اعزيكم واعزي نفسي وسائر ابناء شعبنا الكردي برحيل المغفور له , وبرحيله فقد الشعب الكردي مناضلا من اجل احقاق الحقوق القومية المشروعة لشعبنا الكردي
 اكررتعازي الحارة راجيا من الله ان يتغمد الفقيد الرحمة ويسكنه فسيح جناته وان يلهم اهله وذووه وشعبه الصبر والسلوان وفي كل مصيبة نقول انا لله وانا اليه راجعون
 محمود محمد(بافي صابر) عضو اللجنة السياسية لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا ( يكيتي) ممثل الحزب في كردستان


ببالغ من الحزن تلقينا الخبر المؤلم الذي ازعجنا وهو خبر وفاة الكاتب والسياسي الذي نكن له الكثير من الاحترام
نرجو من الله ان يسكنه فسيح جناته ونرجو لجميع اهله واسرته الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون
 نرجو من الاخت الفاضله ورفيقة دربه الصبر وتكملة الطريق الذي سار عليه المرحوم
اشارككم الاحزان
 اخوكم محمود سينو اليزيدي

   المانيا

 


السادة آل ملا احمد المحترمون
السيدة كجا كورد المحترمة 
  تلقينا ببالغ الأسى نبأ وفاة الأستاذ محمد  تغمده الله برحمته وأسكنه فسيح جناته
نسأل الله لكم الصبر والسلوان وخاتمة الأحزان ، برحيله نفتقده أخاً وصديقاً و نخسره قلماً كورديا ً أصيلا ً ،
 
إنا لله وإنا إليه راجعون

جمعية ميديا لأ كراد السوريين في ميندن


ببالغ التأثر والأسف تلقينا نبأ رحيل المناضل الكوردي الأستاذ محمد ملا أحمد في بلاد الاغتراب...
نتقدم بتعازينا الحارة  لآل الفقيد ولزوجته المناضلة أمينة (كجا كورد) ولنسيبه برزو محمود..
للفقيد الرحمة وطيب المثوى..ولآل الفقيد ولأقربائه ولأصدقائه السلو وجميل العزاء..
 دهام حسن مع العائلة


السيدة الفاضلة كجا كرد
عائلة الفقيد وكافة أفراد آل ملا أحمد في الوطن والمهجر الأفاضل
هيئة العمل المشترك للكرد السوريين في ألمانيا المحترمين
أبناء وبنات الشعب الكردي في سوريا العظيم
ببالغ الحزن والأسى العميقين وبمزيد من اللوعة والألم تلقينا نبأ رحيل استاذنا الكبير المغفور له محمد ملا أحمد الشخصية الوطنية المرموقة السياسي والكاتب المعروف حقآ صدق من قال الغني عن التعريف كيف لا وهو من أحد أبرز القادة المناضلين من الرعيل الأول في الحركة الوطنية الكردية في سوريا عانى الكثير وذاق مرارة السجن والتشرد والغربة وكل ذلك لم يثنيه عن متابعة المسيرة بالدفاع عن الحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي وقضيته العادلة في سوريا حتى وهو في ديار الغربة فكان أحد أبرز أعضاء هيئة العمل المشترك للكرد السوريين في ألمانيا حتى أخر رمق في حياته بالرغم من المرض والعمر فكان المعلم والموجه والموحد والمتابع في الهيئة . فتحية وألف تحية وتقدير الى روحه الطاهرة متمنين له من الله العلي القدير العفو والمغفرة ويشمله بواسع رحمته ويدخله الجنة ، ولايسعنا في هذه المناسبة الأليمة إلا ان نتقدم بأحر التعازي القلبية الى السيدة الفاضلة كجا كرد وجميع أفراد العائلة وآل ملا أحمد في الوطن والمهجر وهيئة العمل المشترك للكرد السوريين في ألمانيا وأبناء وبنات شعبنا الكردي في سوريا والمهجر ولكل محبيه وأصدقاءه متمنين لهم جميعآ الصبر والسلوان .وإنا لله وإنا إليه لراجعون.
 أخوكم شادي حاجي – ألمانيا – في 30-09-2009 


عزاء لآل محمد ملا أحمد
الأخت الفاضلة كجا كورد نيابة عن العائلة تلقينا ببالغ الحزن نبأ وفاة المغفور له الأستاذ محمد ملا أحمد نسأل الباري أن يغفر له ولكم الصبر والسلوان
  خليل كالو
في 30/9/2009


صلاح بدرالدين يعزي برحيل الأستاذ محمد ملا أحمد
   السيدة الفاضلة كجا كرد
  السيدات والسادة أفراد عائلة الفقيد
  الصديق العزيز عبدرالرزاق ملا أحمد شقيق الفقيد
   أتقدم اليكم ومن خلالكم الى كافة أفراد عائلة فقيدنا الكبير وجميع أصدقائه ومحبيه في الوطن والمهجر بأحر التعازي القلبية برحيل أستاذنا ورفيقنا وصديقنا محمد ملا أحمد الذي وافته المنية في ديار الغربة بعيدا عن وطنه وشعبه ومدينته وبغيابه يفقد الشعب الكردي ليس أحد أبرز القادة المناضلين من الرعيل الأول في صفوف الحركة الوطنية الكردية في سوريا بل أحد المثقفين المرموقين الذي عمل بجد من أجل توثيق وتأريخ مسيرة حركتنا الكردية .
  ان فقيدنا الكبير الذي ينتمي الى عائلة وطنية معروفة وقف منذ بدايات شبابه وباكورة انخراطه في صفوف الحركة السياسية الكردية الى جانب الاتجاه المبدئي المتمسك بالثوابت المبدئية والحقوق القومية وسجن وتشرد وعانى المتاعب في سبيل ذلك فتحية الى روحه الطاهرة وستبقى ذكراه حية دائما وأبدا .
  لفقيدنا الرحمة ولكم الصبر والسلوان
  كردستان العراق – 30 – 9 – 2009
مكتب صلاح بدرالدين  

  


محمد سعيد آلوجي ينعي الشخصية الوطنية الأستاذ محمد ملا أحمد
السيدة الفاضلة والأخت العزيزة كجا كرد
جميع أفراد عائلة فقيدنا المغفور له ـ أبناء شعبنا الكردي في سوريا
ببالغ الأسى والحزن تلقينا نبأ رحيل أستاذنا وأخينا المغفور له محمد ملا أحمد الشخصية الوطنية المعروفة..
فقد غادرنا ورحل عنا إلى مثواه الأخير. أستاذنا الغني عن التعريف به أحد شخصيات الرعيل الأول لحركتنا الوطنية والقومية الكردية في سوريا. الذي ترك لنا إرثاً نضاليا وصوراً توثيقية لحركتنا الكردية في سوريا.
 لقد غادرنا إلى مثواه الأخير من ديار الغربة بعد أن بقي ملتزما بثوابتنا القومية والوطنية حتى آخر أيام حياته بالرغم مما لحق به من معاناة وصعوبات كبيرة على مدى سنين عمره..
فلك ألف تحية وتقدير. متمنين لك من الله العلي القدير العفو والمغفرة، وأن تخلد روحك في جناته بواسع رحمته.
نتمنى لأختنا "كجا كود" الصبر والسلوان ونعزيها بك. كما ونعزي أنفسنا وكل أهلك وأصدقائك بفقيدنا الغالي. متمنين للجميع الصبر والجلد..

إنا لله وإنا إليه لراجعون


ألمانيا
محمد سعيد آلوجي 


بطاقة تعزية

السادة آل ملا احمد المحترمون
السيدة كجا كورد المحترمة 
  تلقينا ببالغ الأسى نبأ وفاة الأستاذ محمد  تغمده الله برحمته وأسكنه فسيح جناته
نسأل الله لكم الصبر والسلوان وخاتمة الأحزان ، برحيله نفتقده أخاً وصديقاً و نخسره قلماً كورديا ً أصيلا ً ،
 
إنا لله وإنا إليه راجعون

   م . رشــيد