Destpê

  صفحة البداية

Jînenîgarî

  سيرة حياة

Berhem

  كتب و اعمال

Helbest

  أشعار

Gotar

  مقالات

Birûskên
Sînîyê

  برقيات
العزاء

Wêne

  البوم صور

Video

  مقابلات مصورة

Têkilî

  للاتصال 

 

   









 






 


عنْدمَا تنوحُ الغربةُ على فراقِ الأَحبةِ
أحمد حسين

هاأنتَ تخرجُ بتثاقلٍ من عُشكَ الآخيرِ الذي ضم صقيعَ هرمِكَ . .
 تخرجُ كالوَهْجِ تبددُ ظلماتِ الجُرحِ الكُردي النازفِ . .
 تُلمْلِمُ الشظايَا والخيوطَ المبعثرة . . تنسجُهَا . . تحبكُهَا . .
 لتكونَ دربَ آلامِكَ الممتدةِ مِنَ الأراراتِ ، ومِنْ زاكروسَ إلى آخرِ قريةٍ { خربةٍ } في الجنوبِ الحزينِ .